مصطلحات متعلقة بالعنف






مصطلحات متعلقة بالعنف

في شرح وفهم العنف ضد الأفراد، هناك ثلاثة أنواع عندما يتعلق الأمر بنوع الجنس والجندر: العنف الجنسي والعنف القائم على الجندر وعنف الممارسات الجنسية. وعلى الرغم من أن المصطلحات الثلاثة تُستَخدم بالتبادل، فهم ليسوا متشابهين.

العنف الجنسي:

وهو يشير إلى أي فعلٍ جنسي أو أي محاولة للحصول على فعلٍ جنسي بالإكراه، أو بالعنف المباشر/ الصريح. وفي الأساس، فأن العنف بحد ذاته جنسي في الطبيعة - الإغتصاب، المضايقة/ إنتهاك الحرمة، التحرش الجنسي، الإيذاء الجنسي، الإعتداء الجنسي وما شابه ذلك. فهو ينتهك السلامة الجسدية والنفسية للفرد من خلال إستخدام أفعال أو حركات تتمحور حول الهوية الجنسية. على سبيل المثال، الجماع القسري هو إغتصاب - حيث يكون الفعل بحد ذاته عملاً جنسياً، لكن يتم الحصول عليه دون موافقة، أو بالعنف أو بالإكراه. ولا يقتصر العنف الجنسي على أي جنسٍ معين أو هوية جندرية، أو توجهٍ جنسي. باختصار، العنف الجنسي هو عنفٌ يتم من خلال وسائل جنسية أو العنف باستخدام الجنس كفعل.

العنف المبني على الجندر:

وهو عنف من أي نوع يتم تنفيذه مع الجندر كأساسٍ للتمييز. وتُستخدم الإشارة إلى المصطلح "المبني على الجندر" بسبب أنه يشير إلى أوجه عدم تكافؤ القوى بين الهويات الجندرية. وفي كثيرٍ من الأحيان، وبسبب النظرة إلى الجندر على أنه ثنائي، يُفسّر العنف المبني على الجندر على أنه حالة من العنف ضد النساء - ولكن، الحقيقة هي أنه يشمل العنف من أي جندر ضد أي جندر - مع إعتبار الجندر نفسه أساساً للتمييز. على سبيل المثال، فإن رهاب المتحولين (ترانسفوبيا) والعنف ضد شخصٍ يُعرف بأنه رجل متحول أو إمرأة متحولة هو حالة من العنف المبني على الجندر. ومع ذلك، وبسبب معيارية المغايرة (يُنظر على أن المغايرة الجنسية هي المعيار) ومواءمة هويات التوجه الجندري والجنسي مع ما هو "مقبول" إجتماعياً وثقافياً كالتوقعات التي تشمل كل من الهوية الجنسية والجندرية، يُفَهم التوجه الجنسي على أنه تابع للجندر - ولذلك، فإن مصطلح العنف المبني على الجندر قد أستُخدِم كمصطلحٍ شامل. فهو يشير إلى مصطلحٍ شامل يشير إلى العنف الذي يستهدف الجنس. ويمكن أن يحصل ذلك من خلال وسائل جنسية أو بأي وسيلة أخرى، لكن تستهدف الجنس، أو كيانك الجنسي. فهو يشمل الإعتداء الجنسي، ويستهدف أي شخصٍ لا تتطابق هويته الجنسية مع معايير معيارية المغايرة أو معايير الثنائية.


عنف الممارسات الجنسية:

وهو يشير إلى العنف المنبثق من العنف ذي الطابع غير الجنسي، ولكن يُستخدم في السياق الجنسي أو في التعبير عن أوجه عدم التكافؤ القائمة على القوة بين هويات الجنس والجندر. ويمكن أن تظهر في شكل إستخدام النشاط الجنسي لغرض القوة والعنف - وهذا يتجلى على جميع المستويات - في التبادلات الخاصة في شكل التعصب الجنسي إلى السلوك العنيف إلى القوة البنوية والعنف البنيوي. ومن الأمثلة على ذلك العنف هي الضرب واللكم - أي شكل من أشكال العنف غير الجنسي المُستخدم بطريقة الممارسات الجنسية ضد جندرٍ آخر أو جنس أو هوية توجه جنسية.

في وسائل الإعلم

تواصل معنا
تشيناي–الهند